مفهوم دور النائب

قال لي عضو الحزب الوطني نريد نائبا مهتم بالأمر العام و الخاص, و الخاص يعني الإهتمام بالمواطن و أن يقف بجانبه في فرحه و طرحه و في أقسام الشرطة, أم الجانب العام فهو, عمل الخدمات لأهل الدائرة من توظيف الشباب و نقل الزوجات و الأزواج إلي أعمال قريبة من أهلهم, رصف الطرق و مد المواسير
.
هكذا شرح عضو الحزب الوطني, تلك هي الثقافة السائدة, ثقافة المحلية, لا يعرفون و لا يدركون أن المشكلة في القاهرة, المشكلة تحل من القاهرة, نعم هناك دور النائب الخاص بدائرته و لكن هناك أيضا دور النائب الرقابي و التشريعي

لا يريدون أن يمارس النائب دوره الحقيقي من تشريع و مراقبة الذي بعود علي أبناء الدائرة و غيرها من الدوائر, يريدون أن يربحوا مكاسب سريعة, لا يريدون أولويات, يريدون مصلحتهم الشخصية فحسب , هكذا يتكلمون و هم مقتنعون قلبا و قالبا.

نعم هناك من يفهم الدور الحقيقي للنائب, و لكن الفقر و الجهل , صعب جدا, صعب جدا جدا و فعلا إنهم معذرون.
الأمر يحتاج إلي تغيير ثقافة مجتمع, و يحتاج إلي وقت و لكن هذا لن و لم يمنعنا من المواصلة بإذن الله.